شركة بارسونز تستحوذ على بولاريس ألفا

التحرك يسرع نمو بارسونز في أسواق الفضاء السيبري، الفضاء وسي 5 آي أس آر

باسادينا، كاليفورنيا، 22 أيار/مايو، 2018 / بي آر نيوزواير / — أعلنت شركة بارسونز اليوم أنها استحوذت على شركة بولاريس ألفا، وهي شركة متقدمة تركز على التقنية مزودة لحلول المهمات المبتكرة لعملاء الدفاع المعقد، الاستخبارات والأمن، فضلا عن عملاء آخرين في الحكومة الفدرالية الأميركية. ويعتبر استحواذ بارسونز على بولاريس ألفا من شركة الأسهم الخاصة آرلنغتون كابيتال بارتنرز، هو أحدث خطوة لسلسلة استثمارات الشركة الاستراتيجية المركزة على الشركات المتخصصة في التقنيات التي تتصدى للتهديدات المتغيرة في البر والبحر والفضاء، فضلا عن المجالات السيبرية.

وسيتم توسيع نطاق ميادين تركيز شركة بارسونز في الذكاء الاصطناعي الحالي، وإشارات الذكاء، وخبرات تحليل البيانات التي تدعم مهام الأمن السيبراني الدفاعية والهجومية من خلال دمج مجالات التعلم الآلي، البيانات، والفيديو، والتحليلات متعددة المصادر، وتقنيات التفكير الآلي لشركة بولاريس ألفا. وستزيد محفظة بولاريس ألفا الخاصة بالحرب الكهرومغناطيسية، وإشارات الاستخبارات، والوعي بالموقف الفضائي، وتقنيات التحكم والسيطرة متعددة المجالات بشكل كبير نطاق وقدرات بارسونز وعلاقات العملاء. وتدعم الشركتان مجتمع الاستخبارات الأميركية، والعديد من وكالات وزارة الدفاع الأميركية، ووزارة الأمن الداخلي، والوكالات الفدرالية الأخرى، بما في ذلك الإدارة الوطنية للملاحة الجوية والفضاء ووزارة العدل.

وقال تشاك هارينغتون، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة بارسونز: “يمثل الاستحواذ على بولاريس ألفا أحدث خطوة تحويلية لشركة بارسونز التي تنقل استراتيجية الحلول التقنية لدينا إلى مستوى جديد حيث يحتاج العملاء إلى حلول متقدمة للتهديدات السريعة التطور. وبفضل دمج بولاريس ألفا افي بارسونز، نعزز خبرتنا في مجال الذكاء الاصطناعي وتحليل البيانات الموثوق بها مع التقنيات والحلول الجديدة، التي يزداد الطلب عليها بشكل كبير.”

يعمل لدى بولاريس ألفا أكثر من 1300 موظف، يحمل 90٪ تقريبًا منهم تصاريح أمنية. مواقع المكاتب الرئيسية للشركة تقع في كولورادو سبرينغز، كولورادو؛ كولومبيا، ماريلاند، أبردين، ماريلاند، وفريدريكسبيرغ، فرجينيا، مع مكاتب إضافية ومرافق بحث وتطوير، وعمليات العملاء في الموقع في العديد من الولايات الأخرى والمملكة المتحدة.

وقالت كاري سميث، رئيس وحدة الأعمال الفدرالية في بارسونز “عملاء بارسونز وبولاريس ألفا، والكثير منهم يتعامل مع الشركتين، سيستفيدون من التقنيات القائمة والمكملة والنطاق المتزايد، مما يتيح حلولاً شاملة في إطار رؤيتنا المشتركة للنماذج الأولية السريعة والتطوير الرشيق. خطتنا للتكامل بين الشركتين بسيطة: الجمع بين إمكانات وثقافتي بارسونز وبولاريس ألفا لصالح عملائنا وموظفينا. نحن ملتزمون تمامًا بالاستمرار في جذب وتطوير والحفاظ على أفضل المواهب في صناعتنا”.

وأضاف بيتر كانيتو، الرئيس التنفيذي لشركة بولاريس ألفا، “إن دمج بولاريس ألفا في بارسونز هو استمرار منطقي لاستراتيجيتنا لتوفير قدرات فنية متميزة لأهم المهام الحكومية. والانضمام إلى بارسونز يوسع بشكل كبير من وصولنا إلى الأسواق الجديدة، ويزيد من قدرتنا على تقديم النطاق الواسع، ويوفر فرصة فريدة لموظفينا للاستمرار في لعب دور مهم في ثقافة تحويلية ومؤسسة متميزة.”

تم تأسيس شركة بولاريس ألفا من خلال دمج شركة آرلنغتون كابيتال وإي أو آي آر تكنولوجيز وإنتيليجنت سوفتوير سوليوشنز وبرتيوس تكنولوجيز. وفي العام 2017، تمت إضافة إنتيليسيس وسوليدين، وفي نيسان/أبريل 2018، تم الاستحواذ على شركة 4 دي.

وقال مايكل لاستبدر، الشريك الإداري في أرلينغتون كابيتال: “لقد نمت بولاريس ألفا بسرعة بشكل عضوي وعبر الاستحواذات الاستراتيجية التي قامت بها لتصبح شركة رائدة معروفة في مجال الفضاء والمجال الإلكتروني. وقد مكنت قوة فريق إدارة بولاريس ألفا الشركة من الجمع بين القدرات التقنية الرائدة والفهم العميق لمهام عملائها في حين أنشأت ثقافة قوية وموحدة. نحن متحمسون لرؤية العديد من استثماراتنا الأساسية في مجال التكنولوجيا والبنى التحتية التي تواصل إنتاج الأرباح في ظل قيادة بارسونز”.

وأضاف  ديفيد وودلينغر، الشريك في شركة آرلنغتون كابيتال: “تحتل بولاريس ألفا موقعًا فريدًا في السوق ليس فقط من خلال تصميم وتطوير أحدث التقنيات المتطورة من خلال برامج البحث والتطوير الخاصة بها، ولكن أيضًا من خلال نقل هذه التقنيات بفعالية لدعم العمليات الأكثر أهمية من قبل مجتمع الأمن القومي في المجالات الناشئة للحروب. نحن مسرورون للغاية لأن نلعب دوراً في هذه الاستراتيجية ونعتقد أن زيادة نطاق بارسونز وتفانيها لنفس العملاء يمكن أن يأخذها إلى المستوى التالي.”

وستصبح  بولاريس ألفا جزءًا من وحدة الأعمال الفدرالية في بارسونز، بقيادة كاري سميث. شركة  بيرد هي التي وفرت الاستشارة لبارسونز في هذه الصفقة.

بارسونز هي شركة مزودة للحلول الممكّنة رقميًا التي تركز على أسواق الدفاع والأمن والبنية التحتية. ومع ما يقرب من 75 عاما من الخبرة، فإن بارسونز مؤهلة بشكل فريد لتوفير الأمن المادي الإلكتروني، والحلول التكنولوجية المتقدمة، وغيرها من الخدمات المبتكرة للوكالات الحكومية الفدرالية والإقليمية والمحلية، وكذلك للعملاء الصناعيين الخاصين في جميع أنحاء العالم. لمعرفة المزيد عن بارسونز، يرجى زيارة: parsons.com، وتابعونا على Facebook ,  Twitter ,  LinkedIn، وYouTube.

اتصالات الإعلام

إيرين كولمان
4590. 440 .626 1+
erin.kuhlman@parsons.com

شركة بارسونز تستحوذ على بولاريس ألفا

التحرك يسرع نمو بارسونز في أسواق الفضاء السيبري، الفضاء وسي 5 آي أس آر

باسادينا، كاليفورنيا، 22 أيار/مايو، 2018 / بي آر نيوزواير / — أعلنت شركة بارسونز اليوم أنها استحوذت على شركة بولاريس ألفا، وهي شركة متقدمة تركز على التقنية مزودة لحلول المهمات المبتكرة لعملاء الدفاع المعقد، الاستخبارات والأمن، فضلا عن عملاء آخرين في الحكومة الفدرالية الأميركية. ويعتبر استحواذ بارسونز على بولاريس ألفا من شركة الأسهم الخاصة آرلنغتون كابيتال بارتنرز، هو أحدث خطوة لسلسلة استثمارات الشركة الاستراتيجية المركزة على الشركات المتخصصة في التقنيات التي تتصدى للتهديدات المتغيرة في البر والبحر والفضاء، فضلا عن المجالات السيبرية.

وسيتم توسيع نطاق ميادين تركيز شركة بارسونز في الذكاء الاصطناعي الحالي، وإشارات الذكاء، وخبرات تحليل البيانات التي تدعم مهام الأمن السيبراني الدفاعية والهجومية من خلال دمج مجالات التعلم الآلي، البيانات، والفيديو، والتحليلات متعددة المصادر، وتقنيات التفكير الآلي لشركة بولاريس ألفا. وستزيد محفظة بولاريس ألفا الخاصة بالحرب الكهرومغناطيسية، وإشارات الاستخبارات، والوعي بالموقف الفضائي، وتقنيات التحكم والسيطرة متعددة المجالات بشكل كبير نطاق وقدرات بارسونز وعلاقات العملاء. وتدعم الشركتان مجتمع الاستخبارات الأميركية، والعديد من وكالات وزارة الدفاع الأميركية، ووزارة الأمن الداخلي، والوكالات الفدرالية الأخرى، بما في ذلك الإدارة الوطنية للملاحة الجوية والفضاء ووزارة العدل.

وقال تشاك هارينغتون، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة بارسونز: “يمثل الاستحواذ على بولاريس ألفا أحدث خطوة تحويلية لشركة بارسونز التي تنقل استراتيجية الحلول التقنية لدينا إلى مستوى جديد حيث يحتاج العملاء إلى حلول متقدمة للتهديدات السريعة التطور. وبفضل دمج بولاريس ألفا افي بارسونز، نعزز خبرتنا في مجال الذكاء الاصطناعي وتحليل البيانات الموثوق بها مع التقنيات والحلول الجديدة، التي يزداد الطلب عليها بشكل كبير.”

يعمل لدى بولاريس ألفا أكثر من 1300 موظف، يحمل 90٪ تقريبًا منهم تصاريح أمنية. مواقع المكاتب الرئيسية للشركة تقع في كولورادو سبرينغز، كولورادو؛ كولومبيا، ماريلاند، أبردين، ماريلاند، وفريدريكسبيرغ، فرجينيا، مع مكاتب إضافية ومرافق بحث وتطوير، وعمليات العملاء في الموقع في العديد من الولايات الأخرى والمملكة المتحدة.

وقالت كاري سميث، رئيس وحدة الأعمال الفدرالية في بارسونز “عملاء بارسونز وبولاريس ألفا، والكثير منهم يتعامل مع الشركتين، سيستفيدون من التقنيات القائمة والمكملة والنطاق المتزايد، مما يتيح حلولاً شاملة في إطار رؤيتنا المشتركة للنماذج الأولية السريعة والتطوير الرشيق. خطتنا للتكامل بين الشركتين بسيطة: الجمع بين إمكانات وثقافتي بارسونز وبولاريس ألفا لصالح عملائنا وموظفينا. نحن ملتزمون تمامًا بالاستمرار في جذب وتطوير والحفاظ على أفضل المواهب في صناعتنا”.

وأضاف بيتر كانيتو، الرئيس التنفيذي لشركة بولاريس ألفا، “إن دمج بولاريس ألفا في بارسونز هو استمرار منطقي لاستراتيجيتنا لتوفير قدرات فنية متميزة لأهم المهام الحكومية. والانضمام إلى بارسونز يوسع بشكل كبير من وصولنا إلى الأسواق الجديدة، ويزيد من قدرتنا على تقديم النطاق الواسع، ويوفر فرصة فريدة لموظفينا للاستمرار في لعب دور مهم في ثقافة تحويلية ومؤسسة متميزة.”

تم تأسيس شركة بولاريس ألفا من خلال دمج شركة آرلنغتون كابيتال وإي أو آي آر تكنولوجيز وإنتيليجنت سوفتوير سوليوشنز وبرتيوس تكنولوجيز. وفي العام 2017، تمت إضافة إنتيليسيس وسوليدين، وفي نيسان/أبريل 2018، تم الاستحواذ على شركة 4 دي.

وقال مايكل لاستبدر، الشريك الإداري في أرلينغتون كابيتال: “لقد نمت بولاريس ألفا بسرعة بشكل عضوي وعبر الاستحواذات الاستراتيجية التي قامت بها لتصبح شركة رائدة معروفة في مجال الفضاء والمجال الإلكتروني. وقد مكنت قوة فريق إدارة بولاريس ألفا الشركة من الجمع بين القدرات التقنية الرائدة والفهم العميق لمهام عملائها في حين أنشأت ثقافة قوية وموحدة. نحن متحمسون لرؤية العديد من استثماراتنا الأساسية في مجال التكنولوجيا والبنى التحتية التي تواصل إنتاج الأرباح في ظل قيادة بارسونز”.

وأضاف  ديفيد وودلينغر، الشريك في شركة آرلنغتون كابيتال: “تحتل بولاريس ألفا موقعًا فريدًا في السوق ليس فقط من خلال تصميم وتطوير أحدث التقنيات المتطورة من خلال برامج البحث والتطوير الخاصة بها، ولكن أيضًا من خلال نقل هذه التقنيات بفعالية لدعم العمليات الأكثر أهمية من قبل مجتمع الأمن القومي في المجالات الناشئة للحروب. نحن مسرورون للغاية لأن نلعب دوراً في هذه الاستراتيجية ونعتقد أن زيادة نطاق بارسونز وتفانيها لنفس العملاء يمكن أن يأخذها إلى المستوى التالي.”

وستصبح  بولاريس ألفا جزءًا من وحدة الأعمال الفدرالية في بارسونز، بقيادة كاري سميث. شركة  بيرد هي التي وفرت الاستشارة لبارسونز في هذه الصفقة.

بارسونز هي شركة مزودة للحلول الممكّنة رقميًا التي تركز على أسواق الدفاع والأمن والبنية التحتية. ومع ما يقرب من 75 عاما من الخبرة، فإن بارسونز مؤهلة بشكل فريد لتوفير الأمن المادي الإلكتروني، والحلول التكنولوجية المتقدمة، وغيرها من الخدمات المبتكرة للوكالات الحكومية الفدرالية والإقليمية والمحلية، وكذلك للعملاء الصناعيين الخاصين في جميع أنحاء العالم. لمعرفة المزيد عن بارسونز، يرجى زيارة: parsons.com، وتابعونا على Facebook ,  Twitter ,  LinkedIn، وYouTube.

اتصالات الإعلام

إيرين كولمان
4590. 440 .626 1+
erin.kuhlman@parsons.com